سُكون في وسط العاصفة

اضغط هنا قبل القراءة واستمع له مع النص

 

 

||

 

 

 

أشعر بأن هذا الوجع القاطن في قلبي كمثل ذرات رمل تهيج في مواسم الغثاء

أخاف من الكلمات أن تهجرني، وأظل بلا ديار أعود إليها

أخاف من الوحدة، أن أرى نفسي في نهاية العراك مع أبجديات الحياة ولا أعرفني
عندما أترك جميع الناس من حولي وأواجه كل الأوجه تحت ستار الليل، ثم أنكر ملامح روحي وصوتي

وحدة الروح هي التي تقتلني
نعم .. أكثر ما يخيفني هو نفسي
أن أنزل ذراع الكفاح وتتساقط مدائني تحت إحتلال اليأس

كل ألم وخيبة تعيد تذكيري بأن أكون بطلة قصتي
وبأن كل شيء سيمضي وسيترك لي سلالم لأصعد فيها للسقف الأعلى للروح

لم يرفعني فوق كل خوف وتعب إلا الله
ويا الله، ماذا كنت سأصنع بنفسي لو لم تكن في قلبي؟

أنا فتاة في رأسها شعلة من لهيب سرمدي لم يخمد حتى بعد أن نثر الرماد حصاده في خصلات شعرها، فياما تَمنت المطر، لربما لرغبة أن يغسل مافي رأسها من نار

أكتب أمنياتي على ألواح متكسرة بعد كل مفترق طرق
طلاسم تبكيني وقتها، وأغاني أشدوا بها بعد حين

أيا عبثاً ساكن في مخيلتي، يلاعبني بين حين وحين
ينطلق إلى تضاريس كتبي المرمية في حجرات الحياة وينطلق إلى بلدان لم أزرها بعد
إلى كل تلك المقاهي القديمة التي لم يكتب لي زيارتها بعد وصنع نسيج من ذكريات فيها
إلى كل الوجوه التي لم أرها بعد حتى أتساءل عن روايات أصحابها السرية
إلى كل نسيم لم يدخل تاريخ وجوده في شعب صدري بعد

 

إلى تساؤلات عن فُرص وجود رفيق للروح ينزع مني وجْـد السكون
يسكنني في عوالم نفسه حتى أختفي فيه، ثم أجدني في ذاتي معه

 

 

الكلمات هنا متناثرة وصلدة، جزءاً من فوج يغشى روحي قبل السبات
ولأن الأمر يكمن بأن الجمال عندما ينكسر، يعكس لي ألوان الطيف

أرأيت؟
حتى الإنكسار جمال، ينتظر فقط من يراه، حتى لو كلف ذلك تغيير إتجاه النظر يوماً ما إلى زاوية لم يعهد إليها أحد من قبل …

تذكر ذلك يا صاحبي …

 

 

||

 

 

 

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s